صحة الاطفال
أخر الأخبار

تغذية وطعام الطفل في الشهر الاول

تغذية الطفل في الشهر الاول عبر موقع عرب هيلث مما لا شك فيه أن أول شهر في حياة الطفل نجد الأم متوترة وقلقة بشأن كيفية العناية به منذ ولادته من حيث تغذيته، نومه أو حتى التغيرات التي ستحدث له، لهذا أحضرنا لكِ سيدتي ملف خاص يضم فيه طعام الطفل في الشهر الاول فتابعي معنا:

ما هو غذاء طفلك في الشهر الأول

تعد تغذية الطفل في الشهر الاول من أكثر الأمور حساسية والتي تستوجب الاستفسار عنها بعناية واهتمام حتى ينمو الطفل بشكل صحي، لهذا نستعرض معكِ الخطوات التالية:

  • الشهر الأول للطفل: يرضع تقريباً من 8:12 مرة كل يوم من حليب الأم ( الرضاعة  الطبيعية).
  • يحتاج الطفل كل ساعتين رضعة من ثدي الأم لمدة تتراوح من بين 5:10 دقائق.
  • في حال عدم تقبل الطفل ثدي الأم، يفضل استشارة طبيب الطفل عن الحليب الصناعي الصحي والجيد له.
  • تتراوح عدد جرعات الرضاعة الصناعية من ” البزازة” لـ 6:8 مرات في اليوم وتكون بمقدار 10 مل كل ثلاث ساعات.
  • يمكنك زيادة مقدار الحليب كل يوم حتى اليوم السابع من ولادته ليصل إلى 70 مل كل ثلاث ساعات.
  • تزيد جرعة الحليب الصناعي في الأسبوع الثاني لتصل إلى 80 مل لرضعة الواحدة كل 3 ساعات.
  • ربما تزيد جرعات الحليب الصناعي من 90:100 مل في الأسبوع الثالث والرابع بمعدل رضعة كل ثلاث ساعات يومياً.

علامات جوع الطفل في الشهر الأول

  • البكاء الشديد والتشنج.
  • قلة عدد ساعات النوم، حيث الأطفال حديثي الولادة ينامون لمدة 18 ساعة متقطعة على مدار اليوم.
  • اللهفة والبحث عن ثدي الأم.
  • شحوب وجه الطفل.
  • جفاف البشرة.
  • قلة عدد مرات التبول والتبرز.
  • عدم زيادة وزن الطفل.

علامات شبع الطفل في الشهر الأول

  • زيادة عدد مرات التبول والتبرز، حيث يستهلك الطفل من 6:8 حفاضات في اليوم.
  • النوم لفترات طويلة مع زيادة في الوزن.
  • تمتع الرضيع بصحة جيدة وهدوء.
  • يفضل عدم ترك الأم ثدييها طوال فترة رضاعة الطفل، إلا في حال نومه أثناء الرضاعة.

أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل في الشهر الأول

  • تعد الرضاعة الطبيعية من أكثر التغذية المميزة والمناسبة للطفل في الشهر الأول.
  • يحتوي حليب الأم على كافة العناصر الغذائية الضرورية وبكميات مناسبة جداً لعمره، والذي يحتاجها منذ ولادته حتى الشهر السادس.
  • تتميز الرضاعة الطبيعية بأنها سهل الهضم، تقي الرضيع من الإصابة بالمغص المعوي.
  • خالي من أي ميكروبات، فهو نظيف ومعقم، نظراً لحصول الرضيع على الحليب من ثدي الأم مباشرةً.
  • غني بالمضادات الحيوية التي تساهم على وقاية الطفل من أي أمراض معدية، كما تحفز على سرعة الشفاء.
  • يتزايد حليب الأم على حسب عمر الرضيع، فهو نعمة ربانية من الخالق فكلما زاد وزنه زادت قدرته على امتصاص الحليب بشكل أفضل.
  • الرضاعة الطبيعية تقي جسم الرضيع من الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي العلوي، التهاب الحلق والأذن، الحساسية والربو.

هذه كانت تغذية وطعام الطفل نتمنى أن تكون أفادت كافة الأمهات، كما يمكنكِ التحدث عن تجربتكِ من خلال التعليق أسفل المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق