صحة الاطفال
أخر الأخبار

اسباب صراخ الطفل في الشهر السادس

اسباب صراخ الطفل في الشهر السادس سؤال تبحث معظم الأمهات عن إجابة له وخاصةً إذا كان ذاك الصراخ متكرر طوال اليوم، فهذا الطفل الصغير لا يستطيع الكلام والتعبير عن ما يشعر به من آلام أو ضيق، لهذا سيوضح موقع عرب هيلث من خلال مقال اليوم صراخ الطفل في الشهر السادس بشكل بسيط فتابعي معنا:

اسباب بكاء الطفل في الشهر السادس

  • الجوع والعطش: من الأسباب الشائعة على صراخ الطفل فهو عادة يحتاج إلى الرضاعة سواء من ثدي الأم أو من البزازة كل ثلاث ساعات على مدار اليوم حتى يشعر بالشبع.
  • آلام التسنين: تبدأ الأسنان في تكوينها عندما يبلغ الطفل 6 أشهر أو أكثر مما تسبب له آلام مزعجة تجعله يصرخ بشدة.
  • الحفاضة مبللة: يشعر الطفل بضيق شديد عند امتلاء الحفاضة وعند تركها ممتلئة تسبب له شعور بالحكة وربما تتسبب احتراق بجلد الطفل.
  • الشعور بالضيق: أحياناً يزداد صراخ الأطفال في فصل الصيف، حيث الحرارة الشديدة تسبب له ضيق وإرهاق.
  • الإصابة بالأمراض: الطفل في الشهر السادس لا يستطيع التعبير عن نفسه وما يشعر به من ألم، لهذا نجده يصرخ بشدة عند مرضه.
  • الرغبة في النوم: في حال عدم استطاعته للنوم بسبب الأصوات العالية أو عدم الراحة في مكان نومه، تلاحظ الأم صراخ حاد وقد يزداد للفزع.

تتعامل الأم مع صراخ الطفل

تغضب الأم بشدة عند صراخ طفلها ذو الشهر السادس من عمره فهي لا تتفهم سبب صراخه، لهذا يجب التعامل مع صراخ الطفل بحكمة وهدوء حتى يهدأ تماماً وتعرفي سبب الصراخ وبالتالي يمكنك حلها بسهوله، لذا تابعي معنا هذه الإرشادات:

  • يمكنك حمل الطفل وتشعريه بحنانك حتى يهدأ وفي هذه الحالة يفضل إطعامه سواء من حليب الثدي أو من البزازة فربما يكون جائعاً أو عطشان.
  • فحص جسده بشكل دقيق، فمن الممكن تعرض لجرح أو أصابه مرض، لذلك يفضل  فحص درجة حرارة جسمه أو إعطائه مهدئ للمغص.
  • يمكنك تغيير الحفاضة أو اللجوء إلى الاستحمام حتى يهدأ ويشعر بالخمول.
  • قد نجد معظم الأمهات تقوم بارتداء أطفالها ملابس كثيرة، حيث هذه الملابس تكون سبب صريح على الصراخ والضيق، ويجب التخفيف من ملابسه وارتدائه ملابس قطنية مناسبة خاصةً في فصل الصيف.
  • يشعر الطفل بضيق شديد ويبدأ في الصراخ إن لم يستطيع النعاس، لذا ينبغي على الأم توفير له مكان هادئ حتى يستطيع النوم.
  • علاج ألم التسنين هو حمل الطفل كثيراً حتى يشعر بحنان الأم وبالتالي يهدأ قليلاً، أو تناوليه جرعات إضافية من الرضاعة.
  • في حال قيامك بكل هذه المحاولات ولا زال يصرخ فهذا دليل على أنه مريض ويصرخ من شدة الألم، ويجب الذهاب فوراً إلى الطبيب لفحص الطفل.

كنتم مع اسباب بكاء الطفل المستمر في الشهر السادس نتمنى مشاركة تجاربكم معنا من خلال التعليق أسفل المقال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق