قسم الادوية
أخر الأخبار

دواء مودابكس moodapex للقضاء على الاكتئاب

مودابكس، هو دواء يسخدم عادة من خلال احتواءه على المادة الفعالة سيرترالين، التي تحسن عمل وظائف الجهاز العصبي، ومن خلالها تقضي على تقلبات المزاج الحادة.

ويجرى استخدامه للقضاء على الحالة المزاجية السيئة والاضطرابات المصاحبة قبيل بدء فترة الدورة الشهرية عند السيدات، ومن خلال موضوع اليوم عبر موقع arabhealth.net سوف نتعرف على دواعي استخدام هذا العلاج، وكذلك الآثار الجانبية التي تحدث عند استخدامه، وجرعات التناول، والمحاذير.

وما هي دواعي الاستعمال دواء مودابكس

  • يستخدم هذا الدواء للقضاء على اضطرابات الوسواس القهري.
  • يستخدم هذا الدواء للقضاء على وعلاج اضطرابات الهلع والخوف والتوتر.
  • يستخدم هذا الدواء لعلاج أعراض ما بعد الصدمة، كما يستخدم لعلاج نوبات الاكتئاب المطولة.
  • يستخدم هذا الدواء للسيدات لعلاج اضطربات ما قبل نزول دم الحيض.
  • يستخدم لعلاج الرهاب الاجتماعي.

وما هي الجرعات دواء مودابكس

يجرى تناول الدواء على هيئة أقراص، وتتحدد الجرعات بين 25 و50 و100 ملي/ جرام، كما يتم تناوله عن طريق المحلول الفموي بتركيز 20 ملي/ جرام.

وما هي الآثار الجانبية لدواء مودابكس

  •  يسبب تناول هذا الدواء إلى الشعور بالخمول الكسل، والنعاس، والدخول في وصلات نوم طويلة المدة.
  • خلل في وظائف الجهاز الهضمي وعسر الهضم، والشعور بآلام في المعدة.
  • يمكن أن يسبب تناول هذا الدواء أرق وتوتر واضطربات النوم، كما يسبب عند الذكور العجز الجنسي.
  • فقدان الشهية، والخفقان، وهبوط طاقة الجسم، وعدم القدرة على أداء الأنشطة الحركية.
  • يمكن أن يسبب التعرق الشديد.
  • يمكن أن يسبب ألم في العضلات، والتهاب في الأنف، وزيادة الوزن بشكل مفاجئ.

وما هي محاذير الاستعمال لدواء مودابكس

  • يحذر استخدام هذا الدواء للمرضى الذين يعانون من فرط حساسية خصوصا من المواد الفعالة التي يحتويها الدواء.
  • يستخدم بحذر شديد للسيدات الحوامل خصوصا في الأشهر الأولى من الحمل، وكذلك للمرضعات لما له من مضاعفات عكسية على تكوين الجنين وكذلك الرضيع.
  • يحذر تناوله مع المرضى الذين يتناولون علاجات مضادات الذهان، حيث أنه يجب استشارة الطبيب.
  • يستخدم بحذر شديد مع مرضى الكلى والكبد والقلب والأوعية الدموية.
  • قد يؤثر على النشاطات العقلية والحركية، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل أداء الأنشطة اليومية المعتادة حتى لا تتعارض مع صحة المريض.
  • التوقف المفاجئ عن تناول العلاج قد يشكل خطورة مبالغ فيها، فلا بد من الانقطاع التدريجي بواسطة متابعة الطبيب المعالج.

موقع عرب هيلث غير مسؤول عن استخدام العقار بدون استشارة الطبيب المتخصص.

للاستفسار أو السؤال عن الأدوية نستقبل تعليقاتكم أسفل المقال عبر موقع عرب هيلث.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق