صحة الحامل
أخر الأخبار

كيفية حدوث الحمل بولد

كيفية حدوث الحمل بولد سؤال يطرحه الكثير من الأزواج والزوجات، فدائماً يرغب الزوج في انجاب ذكر  ليحمل اسمه ويساعد أبيه في تحمل المسئولية عند الكبر، أما الزوجة فهي تحلم أن يكون لديها ولد ليقف بجوارها دائماً ويكون عوناً لها في الأزمات، لهذا قرر موقع عرب هيلث أن يجيب عن كافة الأسئلة التي تتردد من القراء وخاصةً سؤال كيفية حدوث الحمل بولد فكونوا معنا لتعرفوا الإجابة على أسئلتكم.

طرق الحمل بولد مضمونه

كشف العلماء في العديد من الأبحاث بأن الرجل هو المسؤول على تحديد نوع الجنين سواء ولد أو بنت، حيث أن الحيوانات المنوية تحمل الذكر والأنثى، ولكن بويضة السيدة لا تحتوي إلا على جنس الأنثى، كذلك من الممكن تغيير طبيعة الرحم حتى يساعد على تخصيب البويضة مع الحيوان المنوي الذكري وينتج عنه جنين ذكر ولكن نجاح هذه الطريقة في حال اتباع الزوجين الآتي:

اتباع برنامج غذائي

عند الذهاب إلى الطبيب والسؤال عن كيفية حدوث الحمل بولد ينصح الطبيب باتباع برنامج غذائي يحتوي على عناصر غنية بالصوديوم والبوتاسيوم حتى تزيد من فرص حدوث الحمل بذكر، مثل:

  • الخضروات: السبانخ، الطماطم، البطاطا، الخرشوف، الكرنب.
  • الفواكه: الموز، الفراولة، المشمش، التوت، الأفوكادو، الخوخ.
  • البروتين: اللحوم الحمراء.
  • العصائر: عصير الجريب فروت، عصير البرتقال.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على معدلات حموضة مرتفعة مثل الليمون، البرتقال، كما يفضل تجنب تناول منتجات الألبان بجميع مشتقاتها، والإكثار من الأطعمة الحريفة والمملحة.

معرفة موعد التبويض

يفضل معرفة موعد التبويض، حتى تتمكني من التوقف عن العلاقة الحميمة لمدة 3 أو 4 أيام قبل التبويض مباشرةً كي تصبح الحيوانات المنوية أقوى وأسرع، لهذا يجب الذهاب إلى الطبيب حتى يتم احتساب موعد التبويض بكل دقة.

عند معرفتك بموعد التبويض يفضل أن يكون العلاقة الحميمة يوم التبويض حتى تخرج البويضة وتستقبلها الحيوانات المنوية الذكرية، حيث الحيوانات المنوية الذكرية أسرع ولكنها لا تعيش طويلاً في الرحم.

الوسط المناسب للمهبل

يُعرف وسط مهبل المرأة بأنه حمضي حتى يمنع تكوين أي بكتيريا أو التهابات داخل المهبل، ولكن عند الرغبة في حدوث حمل بولد يجب تغيير وسط المهبل من حمضي لقلوي حتى يساعد في بقاء الحيوانات المنوية الذكرية أكبر وقت.

يمكن شراء غسول مهبلي قلوي من أي صيدلية، ولكن يجب استخدامه قبل العلاقة الحميمة فقط وليس لفترة طويلة حتى لا يتأثر المهبل ويصاب بالالتهابات.

كما يفضل عند العلاقة الحميمة وصول المرأة إلى قمة نشوتها الجنسية حتى يفرز الجسم المواد اللازمة في تغيير وسط المهبل من الحمضي إلى القلوي حتى يعطي فرصة أكبر لحدوث الحمل بولد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق