صحة الاطفال
أخر الأخبار

تغذية وطعام الطفل في الشهر السادس

تغذية وطعام الطفل في الشهر السادس , تتطور حواس الطفل منذ ولادته حتى الشهر السادس بشكل سريع، لهذا ستجدي ترحيب من الطفل لتجديد مذاق الطعام واكتشاف نكهات مختلفة، ولكن احرصي على استمرار الرضاعة سواء من الثدي أو بزازة الحليب الصناعي .

حيث يعد مصدر التغذية الطبيعي في مرحلة نمو الطفل، ومن هذا الأمر تابعي معنا عبر arabhealth.net لتعرفي المزيد حول تغذية الطفل في الشهر السادس .

طعام الطفل في الشهر السادس

عندما يبلغ الطفل ستة أشهر من عمره، يجب أن تجربي بتناول طفلك أطعمة مختلفة وبكميات قليلة جداً، حتى لا يصاب الطفل بحساسية ولا يتعرض لمشاكل في الهضم، واحرصي دائماً على تنويع الوجبات حتى لا يمل الطفل من كثرة التكرار، لهذا سنوضح عدة أطعمة مختلفة فاختاري منها ما شئتِ:

وقت الإفطار

  • 3 ملاعق من الأرز المسلوق مع إضافة الحليب الصناعي أو حليب الثدي.
  • 3 ملاعق من رقائق الكورن فيلكس مع القليل من الحليب الصناعي.
  • 3 قطع من التفاح المطهو بدون سكر.
  • 4 ملاعق من مسحوق الأرز الجاهز المدعم بالفيتامينات والحديد.
  • 3 ملاعق من الزبادي.

وقت الغذاء

  • 3 ملاعق من المهلبية مع إضافة القليل من السكر.
  • ثمرة بطاطا مسلوقة أو مشوية ويتم هرسها جيداً.
  • حساء الدجاج مع إضافة الخضروات المتنوعة ( بسلة، جزر، بطاطس، كوسة).
  • شريحة مهروسة من البروتين ( لحم، دجاج، سمك، صفار بيض).
  • ربع كوب من الفواكه المشكلة المسلوقة والمهروسة ( تفاح، موز، كمثرى، عنب، خوخ).

وقت العشاء

  • 3قطع من الكيك.
  • زبادي مخلوط مع فواكه مسلوقة.
  • 3 قطع من البسكويت قليل السكر مع إضافة الحليب الصناعي أو حليب الأم.
  • 1 ثمرة موز مهروسة.
  • ربع كوب من الشوفان المطهو مع إضافة حليب الرضاعة.

إرشادات في تغذية الأطفال

  • احرصي في بدء الأمر أن تعطي لطفلك 1 ملعقة من الطعام المهروس مع خلطهم مع 4 ملاعق صغيرة من حليب الرضاعة ويمنع تماماً تناول الطفل الحليب البقري قبل عام من ولادته.
  • يمكنك زيادة الوجبة بالتدريج على حسب شهية الطفل، على أن تكون مرة أو مرتين في اليوم.
  • لا يفضل وضع سكر أو ملح أو دهون في وجبات الطفل، حتى لا يتغير طعم الرضاعة في فمه.
  • إذا لم يستجيب الطفل لما تقدميه من وجبات خفيفة، لا تيأسي ويمكنك تكرار المحاولة بالغناء واللعب حتى يتقبل الطعام.
  • لا يفضل تقديم كل الأطعمة لطفلك في وقت واحد، ولكن قدمي الطعام بكمية قليلة وانتظري يومين على تقديم الوجبة التالية لتأكد من عدم تعرض الطفل لحساسية ضد هذا الطعام.
  • يمكنك تسجيل الأطعمة التي لم يتقبلها طفلك واستشارة الطبيب عن بدائل أخرى لهذه الأطعمة.
  • تقلق معظم الأمهات بشأن الكمية الصغيرة التي يتناولها الطفل وتخشى عليه من الإصابة بسوء التغذية، ولكن لا داعي للقلق فهذه المرحلة هي مرحلة التذوق واكتشاف النكهات وعليه أن يأخذ ما يكفيه من أطعمة مع الاستمرار في الرضاعة.

وهذه كانت تغذية وطعام الطفل في الشهر السادس نتمنى أن تكون أفادت معظم الأمهات ومنتظرين منكم الاستفسارات عن غذاء الطفل في مراحل النمو وسوف يجيب فريق عرب هيلث من خلال التعليق أسفل المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق