صحة الاطفال
أخر الأخبار

ما الفرق بين الحصبة والحساسية

ما الفرق بين الحصبة والحساسية نجيب عليه من خلال موقع عرب هيلث حيث يتعرض الأطفال خاصةً دون العشرة سنوات إلى طفح جلدي واحمرار وبقع في الجلد، ولكن لا يمكن علاج هذا الطفح الجلدي دون تشخيص المرض ومعرفة السبب الحقيقي وراء الإصابة بهذا الاحمرار والطفح، فغالباً ما يكون السبب هو الإصابة بالحصبة أو الإصابة بالحساسية الذي بصدد التحدث عنه اليوم.

الفرق بين الحمى القرمزية والحصبة

يتعرض نسبة كبيرة من الأطفال للإصابة بالحمى القرمزية والحصبة ولكن بعض الأسر لا تستطيع التفريق بينهما، ومن أهم هذه اعراض الحمى القرمزية والحصبة ما يلي:

أعراض الحمى القرمزية

  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة قبل ظهور الطفح الجلدي بحوالي من 12 إلى 48 ساعة. 
  • ظهور طفح جلدي على جسم الأطفال بداية من  الوجه والرقبة ثم الظهر والصدر وباقي الجسم.
  • الشعور ببعض الأعراض المصاحبة مثل الضعف العام والتقيؤ والصداع.
  • احمرار وتضخم اللوزتين و احمرار اللسان وظهور بعض البقع البيضاء عليه.

أعراض الحصبة

  • ظهور طفح جلدي على الجسم بعد التعرض للعدوى الفيروسية بحوالي ثلاثة أيام بدايةً من خلف الأذنين،  ثم منطقة الوجه والعنق وباقي الجسم.
  • يصاحب الحصبة  ارتفاع في درجة الحرارة، بالإضافة إلى السعال والرشح و التهاب بالعين.
  • تظهر بعض البقع البيضاء على اللسان وأخرى تظهر داخل الفم.

طرق عدوى الحمى القرمزية

  • على الرغم من أن الحمى القرمزية والحصبة يصيبان الأطفال في أعمار مبكرة تتراوح من 4 إلى 8 سنوات.
  • إلا أنهما يختلفان في أسباب العدوي، والتي تتمثل في الآتي:

أولاً: أسباب العدوى بالحمى القرمزية

  • تصيب الحمى القرمزية الأطفال عن طريق التعرض للعدوى البكتيرية.
  • وتتراوح مدة حضانة المرض في الجسم ما بين أسبوع إلى عشرة أيام.
  • ويفضل خلال هذه الفترة تجنب التعامل المباشر للأسرة مع الطفل المصاب.

ثانياً: أسباب العدوى بالحصبة

  • يصاب نسبة كبيرة من الأطفال بعدوى فيروسية ينتج عنها طفح جلدي واحمرار تعرف باسم الحصبة.
  • وتستمر مدة حضانة الفيروس داخل الجسم ما بين حوالي 7 أيام وحتى 24 يوماً.
  • وتتم العدوى بين الأطفال عن طريق السعال، العطس، والتعامل بشكل مباشر.
  • يفضل في هذه المرحلة عزل الطفل عن باقي الأسرة وعدم ذهابه إلى المدرسة، حتى لا يتسبب في عدوى الآخرين.

علامات الشفاء من الحمى القرمزية

هناك بعض العلامات التي توضح شفاء الطفل من الحمى القرمزية، هي كالتالي:

  • بعد مرور حوالي أسبوع بالإصابة من الحمى القرمزية؛ يبدأ الجسم في التعافي من خلال بداية تقشير الجلد للأماكن المصابة.
  • وعلى الرغم من أن الحمى القرمزية ليس لها لقاح إلا أن الأطباء يستخدمون المضادات الحيوية أو حقن البنسلين في علاجها.

علامات الشفاء من الحصبة

  • تبدأ أعراض الحصبة في الاختفاء بداية من اليوم السادس للإصابة.
  • يعتمد علاج الحصبة على بعض الإجراءات منها عمل كمادات مياه باردة لخفض درجة حرارة الجسم.
  • إعطاء الطفل أدوية الباراسيتامول المناسبة لعمر الطفل في خفض درجة الحرارة.
  • ضرورة إعطاء الطفل بعض المضادات الحيوية من أجل علاج بعض مضاعفات الإصابة بالحصبة مثل التهاب الأذن والرئة والقصة الهوائية.

تمت الإجابة على استفسارات معظم العملاء ويسعدنا تلقي المزيد من الاستفسارات حول طرق الوقاية من الأمراض المعدية من خلال التعليق أسفل المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق