صحة الحامل
أخر الأخبار

أفضل وقت لتناول الاسبرين للحامل

أفضل وقت لتناول الاسبرين للحامل عبر موقع عرب هيلث تعد فترة الحمل من أهم الفترات التي تمر بها النساء، لذلك يجب توخي الحذر عند تناول أي أدوية أو حبوب أثناء الحمل، وتكون تحت إشراف الطبيب المعالج؛ خوفاً من خطورته على الجنين، ومن هذه الأدوية هي أقراص الأسيرين التي يجب مراعاة مواعيد تناولها حتى لا تؤثر بالسلب على صحتك أو صحة الجنين.

الأسبرين للحامل في الشهور الأولى

ينصح أطباء النساء والتوليد المرأة الحامل بعدم تناول الأسبرين خلال شهور الحمل الأولى إلا في الحالات التالية:

  • النساء اللاتي تتعرض للإجهاض المبكر.
  • تجلط الدم في الأوعية الدموية للمشيمة.
  • إصابة المرأة بتسمم الحمل أو النوبة القلبية.
  • أهمية تناول الأسبرين للحامل في المساهمة على سيولة الدم، مما يعمل على تدفق الدم إلى الجنين من أجل التغذية.
  • ينصح تناوله للمرأة الحامل التي تعاني من مرض السكري، الفشل الكلوي، ارتفاع ضغط الدم.

جرعة الأسبرين للحامل

  • يتم تناول جرعة الأسبرين للحامل تحت إشراف الطبيب المعالج حتى لا تتسبب الجرعات الزائدة في مشاكل خطيرة للأم مثل حدوث الإجهاض أو النزيف أو حتى الولادة المبكرة.
  • ويصف الطبيب الأسبرين المناسب للحامل والذي يعرف باسم أسبرين الأطفال وهو من 75 إلى 100 ملجم.
  • لأن خطورته تكون أقل، خاصةً في ظل تناول الجرعة بمعدل قليل على فترات مناسبة ومتساوية.
  • مع الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة واتباع إرشادات الطبيب، حيث يتم تناول قرص واحد في اليوم بعد الأكل مباشرةً بواسطة كوب كبيرة من المياه.

مدة مفعول الأسبرين

  • من المعروف أن الأسبرين من الأقراص التي تُأخذ لأغراض متعددة سواء تسكين الألم أو خفض درجة الحرارة المرتفعة،
  • والحد من آلام الدورة الشهرية، بالإضافة إلى منع تخثر الدم خاصةً عند المرأة الحامل، ولكن تختلف الجرعة ومدة المفعول تبعاَ للغرض المخصص له.
  • جرعة الأسبرين للحامل هي قرص واحد يومياً تتناوله تحت إشراف الطبيب لمنع سيولة الدم، ويبدأ مفعول هذه الجرعة خلال من 30 إلى 60 دقيقة على الأقل، ويستمر مفعولها لعدة أيام قد تصل إلى أسبوع أو عشرة أيام.

متى تترك الحامل الأسبرين

  • على الرغم من أن الأسبرين له العديد من الفوائد للحامل التي تعاني من مشاكل متكررة مثل تخثر الدم أو الإجهاض المتكرر خاصةً في الشهور الأولى من الحمل.
  • إلا أن الأطباء ينصحون بضرورة التوقف عن تناوله في الشهور الأخيرة من الحمل وخاصةً الأسبوع 34 بالتحديد يكون بداية الأسبوع الثاني من الشهر الثامن.
  • لأن استمرار استخدام الأسبرين في الشهور الأخيرة وخصوصاً قرب موعد الولادة قد يعرض الأم للنزيف الحاد، ومن الممكن أن تفقد ما بين 500 سم مكعب إلى 700 سم مكعب وقد يتسبب في وفاة الأم والجنين.
  • لذلك ينصح الأطباء بضرورة متابعة السيدة الحامل مع طبيبها والتوقف عن تناول هذه الاقراص، وفي هذه المرحلة لا يوجد خوف على الجنين من منع وصول الدم له والغذاء لأن مفعول الأسبرين يستمر لعدة أيام.

تمت الإجابة على تساؤلات معظم النساء عن أفضل وقت لتناول الاسبرين للحامل ويسعدنا استقبال كافة الاستفسارات حول الأدوية المصرح بها للحامل من خلال التعليق أسفل المقال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق